البوصلة

كم يبلغ عدد تأشيرات الهجرة الممنوحة سنويا؟ ومن هي الدول الممنوعة من المشاركة في القرعة الأمريكية؟

كم يبلغ عدد تأشيرات الهجرة الممنوحة سنويا؟ ومن هي الدول الممنوعة من المشاركة في القرعة الأمريكية؟

استعرضنا في المقال السابق تعريفا للغرين كارد ومميزاتها، كما عرفنا برنامج القرعة العشوائية الأمريكية للحصول على البطاقة الخضراء، يمكنك تصفح المقال السابق.

كم يبلغ عدد تأشيرات الهجرة الممنوحة سنويا؟

بلغ عدد تأشيرات الهجرة التي تم منحها لمهاجرين من مختلف بلدان العالم سنة 2000 أكثر من أربعمئة ألف وأربعة عشر تأشيرة،

لكنها انخفضت بشكل كبير عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر ووصلت إلى ثلاثمئة وثمانين ألف سنة 2003

ثم بد أ عدد التأشيرات في الارتفاع ابتداء من سنة 2004 وبلغ نحو ثلاثمئة وثمانين ألف تأشيرة هجرة لأمريكا،

أما بالنسبة لتأشيرات الزيارة لدخول أمريكا فكانت أكثر من سبعة ملايين ومئة ألف تأشيرة في العام ألفين

و انخفضت إلى ما دون السبعة ملايين سنة ألفين وواحد وانخفضت مرة اخرى سنة الفين وثلاثة

إلى أربعة ملايين وسبعمئة ألف تأشيرة  وابتداء من سنة ألفين وخمسة عاد العدد إلى الارتفاع وبلغ خمسة ملايين وتسعة وأربعين ألف تأشيرة سنة ألفين وأربعة

لكن الرقم لم يصل لغاية الآن إلى سبعة ملايين تأشيرة دخول التي كانت تمنحها الولايات المتحدة قبل هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

من هي الدول الممنوعة أو المحظورة من المشاركة في القرعة الأمريكية؟

تتغير قائمة الدول المسموح لمواطنيها بالمشاركة في قرعة “غرين كارد” باستمرار،

إذ يمنع سكان البلدان التي هاجر منها أكثر من خمسين ألف شخص في السنوات الخمس الماضية من المشاركة.

فعلى سبيل المثال، منع كل من سكان بنغلادش والبرازيل، كندا، الصين، كولومبيا وجمهورية الدومنيكان، إكوادور، سلفادور، هايتي، الهند،

جامايكا، المكسيك، باكستان، بيرو والفلبين، كوريا الجنوبية والمملكة المتحدة

(ما عدا إيرلندا الشمالية) وفيتنام، من المشاركة في قرعة (DV2014).

يذكر أن مجلس النواب الأميركي كان قد تقدم بمشروع قرار يدعو إلى إلغاء قرعة غرين كارد سنة 2005 بدعوى أن “الإرهابيين”

يمكن أن يستغلوا برنامج الهجرة العشوائية للدخول إلى الولايات المتحدة للتخطيط لشن هجمات “إرهابية” ضد مصالح أميركية. إلا أنه تم رفض مشروع القانون.

قرار ترمب

تضاربت الأنباء حول وضع حاملي البطاقة الخضراء من قرارات دونالد ترامب ضد المهاجرين،

ففي حين أعلن البعض أنه تم استثناؤهم من الحظر الذي فرضه الرئيس على دخول مواطني عدد من الدول العربية والإسلامية إلى بلاده،

ذكرت تقارير إعلامية أن البيت الأبيض أوضح أنهم بحاجة إلى “فحص إضافي” قبل عودتهم إلى الولايات المتحدة.

في حين أكد مسؤول بارز في البيت الأبيض أن الحظر لا ينطبق على حاملي البطاقة الخضراء التي تخولهم الإقامة الدائمة على الأراضي الأميركية.

وبموجب القرار التنفيذي “لحماية الأمة من دخول إرهابيين أجانب إلى الولايات المتحدة”

الذي وقعه الرئيس ترمب، شرعت السلطات الأميركية ابتداء من 27 يناير/كانون الثاني 2017 في منع رعايا سبعة بلدان مسلمة من دخول أراضيها.

والبلدان السبعة هي: سوريا، إيران، العراق، اليمن، الصومالـ السودان وليبيا، وحظر المرسوم على رعايا هذه البلدان دخول الولايات المتحدة

مدة تسعين يوما لإعادة النظر في معايير منح التأشيرات.

يمكنك التعرف على شروط المشاركة في اللوتري الأمريكي وعملية انتقاء المتقدمين من هنا.