البوصلة

الدراسة في سنغافورة دليلك الشامل

دليلك الشامل للدراسة في سنغافورة

 

تعتبر سنغافورة من البلدان المتطورة

فقد طورت نفسها بنفسها من كونها أحد بلدان العالم الثالث الى ان أصبحت من بلدان العالم المتطور او العالم الأول وذلك خلال جيل واحد فقط!

إذا اردت تطوير نفسك فعليك البدء انطلاقا من البنية التحتية ليكون الأساس قويا لبناء بلد قوي

ونقصد بالأساس القوي هو التعليم وتربية أجيال متعلمة وفطنة تسعى للابتكار ولتوفير الأفضل دائما.

 

ما مدى معرفتك بسنغافورة؟ ما هي لغة الدراسة والنظام التعليمي فيها؟ وغيرها من الأسئلة التي سنجيب عنها

ففي مقالنا هذا سنقدم لك دليلك الشامل للدراسة في سنغافورة فتابع معنا ..

 

تعتبر سنغافورة بلدا آسيويا حيث تقع جنوب شرق القارة الاسيوية وتمتد على مساحة 697 كلم²

كما تعتبر بلدا استوائيا يقطنه أكثر من 5 ونصف نسمة

تتكون سنغافورة من جزيرة واحدة كبيرة تحيط بها 63 جزيرة صغيرة معظمها غير مأهولة.

 

وهي واحدة من ثلاث دول في العالم التي لديها مدينة واحدة فقط، على مر السنين أصبحت سنغافورة من أبرز الدول في آسيا، فضلا عن العالم.

وهي مركزا عالميا في آسيا، قدراتها المالية والتجارية جعلتها مقصدا للاستثمار

نظرا لسهولة بدء الأعمال التجارية، وكونها ثالث أكبر اقتصاد في المنطقة، وعملية تكرير النفط، والعديد من المراكز التجارية العالمية.

 

وعلاوة على ذلك، صنفت سنغافورة باعتبارها واحدة من أعلى دول العالم في مؤشر التنمية البشرية

والذي يقوم بتوفير نوعية جيدة من الحياة للمواطنين.

سنغافورة ليست مجرد اقتصاد ناجح، ولكن أكثر من ذلك هناك جامعات رائعة ذات مستوى تعليمي عالمي

وكل ذلك لدفع البلاد نحو نجاحات أكبر وكي تصبح المحور الرئيسي في آسيا لجميع الأغراض، جنبا إلى جنب مع هونغ كونغ.

 

قوانين سنغافورة الصارمة، مثل حظر العلكة في البلاد جعلت من سنغافورة مكانا نظيفا وآمن للإقامة.

تتكون سنغافورة من مجتمع متعدد الثقافات من السنغافوريين وكذلك العمالة الوافدة.

اللغات الرسمية في سنغافورة متعددة ويرجع ذلك إلى تألف المجتمع من عدة أعراق، واللغات هي: الإنجليزية، الماندرين والتاميل والملايو.

 

فيما يتعلق بالدراسة يدرس في سنغافورة سنويا حوالي 80,000 طالب دولي إذ فيها عدد كبير من الجامعات الجيدة

مع 6 من جامعاتها العامة من بين أفضل 20 جامعة في العالم، كما أن لديها أقل معدلات بطالة في العالم

حيث تتكون 44٪ تقريبا من القوى العاملة فيها من غير السنغافوريين

مما يعني أنه بإمكان الطلاب بعد إكمال تعليمهم فيها الانضمام إلى القوى العاملة وفقا لسياسات الدولة.

 

التعليم في سنغافورة

أغلب مراحل التعليم المبكرة في سنغافورة تمولها الحكومة، من أجل خلق مجتمع أكثر تعلما.

نظام التعليم في سنغافورة يتخلله سياسة ثنائية اللغة حيث لغة التعليم هي الإنجليزية

مع إضافة أي من اللغات التالية( المالاي، والماندارين أو التاميل).

 

خريجي هذا البلد هم بالتأكيد لديهم المهارات والقدرات العالية التي تمكنهم من التميز في بيئات تنافسية.

أما بالنسبة للتعليم العالي، فإن سنغافورة هي نفسها المدينة والدولة، تعتبر ذات مساحة صغيرة نسبيا

وإنشاء العديد من الجامعات يكاد يكون من المستحيل.

ولقهر هذا، وقد حققت سنغافورة أفضل ما في وسعها في الجانب التعليمي، فهناك العشرات من الجامعات الوطنية والخاصة

وبعض الجامعات المتخصصة في مجالات معينة.

 

 لغة الدراسة في سنغافورة

سنغافورة هي دولة ناطقة باللغة الإنجليزية، حيث تعد اللغة الإنجليزية واحدة من اللغات الأربعة الرسمية إلى جانب الماليزية والماندرين والتاميلية.

أغلب البرامج الأكاديمية يتم تدريسها باللغة الإنجليزية

سواء برامج البكالوريوس أو برامج الدراسات العليا إلى جانب القليل من البرامج التي تدرس باللغة التاميلية.

فإن رغبت بالدراسة في سنغافورة عليك تحقيق متطلبات اللغة الإنجليزية للدراسة فيها.

 

نظام الدراسة في سنغافورة

تم الاعتراف بسنغافورة كرائد عالمي في مجال البحث والابتكار على مدار العقود القليلة الماضية

وقد احتلت المرتبة السابعة في مؤشر إنسياد في السنوات الأخيرة.

الابتكار العالمي 2015، الثالث في تصنيفات التنافسية العالمية

IMD 2014 والثاني في تقرير التنافسية العالمية للمنتدى الاقتصادي العالمي 2014-2015.

 

في هذا السياق من التنافسية العالمية والابتكار

تكتسب الجامعات في سنغافورة أيضا اعترافا متزايدا حيث تعزز الدول الآسيوية عموما مكانتها في سوق التعليم العالمي.

 

تم تصنيف جامعتين رائدتين في سنغافورة الآن بين أفضل 15 جامعة في العالم.

احتلت المدينة نفسها المرتبة 15 في QS، أفضل مدينة طلابية في عام 2018

مما يعكس مزيجا من التميز التعليمي وجودة الحياة ومجتمع الطلاب المتنوع.

 

الجامعات في سنغافورة

نظام التعليم العالي في سنغافورة يقدم مجموعة من الدرجات التعليمية المختلفة من خلال التنوع في المؤسسات التعليمية فيها.

حيث نجد في المجمل يوجد في سنغافورة 34 جامعة منها 6 جامعات حكومية

يتم تمويلها من قبل الحكومة إلا أنه على الرغم من ذلك هي جامعات مستقلة

أي أنها تضع استراتيجيات وأفكار خاصة بها من أجل الحصول على التميز في التعليم والبحث والخدمة.

 

ومن أهم الجامعات السنغافورية:

جامعة سنغافورة الحكومية (NUS):

جامعة سنغافورة الحكومية (NUS)
جامعة سنغافورة الحكومية (NUS)

تحتل جامعة سنغافورة الوطنية (NUS) حاليا المرتبة 11 في تصنيفات QS العالمية وتحتل المرتبة الأولى في QS Asia 2019.

في تصنيفات QS العالمية حسب الموضوع، تقدم جامعة سنغافورة الوطنية أداء عاليا قبل قليل من جامعات العالم.

تحتل المدرسة الآن المرتبة السابعة في العالم في الهندسة والتكنولوجيا، والسادسة في الهندسة المدنية.

وهو أيضا من بين أفضل 10 علوم اجتماعية وإدارية.

 

جامعة نانيانغ التكنولوجية (NTU):

جامعة نانيانغ التكنولوجية (NTU)
جامعة نانيانغ التكنولوجية (NTU)

 

احتلت جامعة نانانغ التكنولوجية (NTU) مكانا واحدا فقط بعد جامعة سنغافورة الوطنية في تصنيفات جامعة كيو إس العالمية

والمرتبة الثانية في كيو إس آسيا، والمرتبة الثانية عشرة في العالم والثالثة في آسيا.

يحظى بتقدير كبير في الدورات الهندسية، وتصنيف QS العالمي حسب الموضوعات في المراكز الخمسة الأولى في عالم الهندسة والتكنولوجيا

ويحتل المرتبة الثالثة في علوم المواد.

في التطورات الأخيرة، التحقت جامعة تايوان الوطنية بأول دفعة من الطلاب في كلية لي هونغ تشيان للطب الجديد في صيف عام 2013

كجزء من مشروع تعاوني مع الكلية الملكية بالمملكة المتحدة.

 

جامعة سنغافورة للإدارة:

جامعة سنغافورة للإدارة
جامعة سنغافورة للإدارة

تقدم جامعة سنغافورة للادارة مجموعة من التخصصات المتنوعة في مجال الإدارة، وهي واحدة من أفضل المؤسسات التعليمية المعروفة في سنغافورة

وتحتل مرتبة ضمن أفضل مزودي التعليم في العالم في مجالات المحاسبة والمالية وعلوم الكمبيوتر والاقتصاد والقانون والإحصاء في العالم.

كما تتميز برامجها القوية في مجال المحاسبة والاقتصاد والأعمال.

احتلت الجامعة المرتبة الأولى بين أفضل 100 جامعة في مجالات المحاسبة والاقتصاد والأعمال في الترتيب العالمي لجودة الخدمة بحلول عام 2018.

 

التقديم إلى الجامعات في سنغافورة

التقديم يكون بشكل مباشر من خلال الموقع الرسمي للجامعة

وتبدأ عملية التقديم أولا بالتواصل مع الجامعة التي ينوي الطالب الدراسة فيها للتأكد من الشروط المطلوبة لدراسة الاختصاص المرغوب

إذ تكون بعض المتطلبات خاصة باختصاصات وبرامج معينة دون غيرها.

التقديم للحصول على قبول من الجامعات في سنغافورة يكون متاح إما عبر الإنترنت أو دون اتصال بالإنترنت.

عادة، تتبع الجامعات الحكومية طريقة التقديم عبر الإنترنت والتي تعني أن جميع المستندات والنماذج يتم تقديمها إلى الجامعة عبر بوابة الطلاب الدوليين في الموقع.

بينما تتبع الجامعات الخاصة تطبيق عدم الاتصال بالإنترنت والذي يعني التسجيل بالطريقة التقليدية

التي تكون بإرسال نسخ مطبوعة (نسخ ورقية) للمستندات المطلوبة في عملية التسجيل.

كما أنه يتوفر في بعض الجامعات الخياران السابقان لعملية التسجيل.

شروط التقديم:

عادة يكون لكل جهة تعليمية شروط ومتطلبات خاصة بها يتم وفقها تقييم واختيار الطلاب

ومع ذلك هناك العديد من المتطلبات الأساسية التي غالبا ما تتواجد في معظمها.

نذكر منها:

  • جواز سفر ساري المفعول.
  • صور شخصية حديثة.
  • تعبئة استمارة التقديم الخاصة بالكورس.
  • درجة اختبار القبول الموحد مثل اختبارات ( SAT, GMAT, GRE) حسب متطلبات كل جامعة.
  • شهادة إثبات إتقان اللغة الإنجليزية من أحد هذه الاختبارات ( IELTS, TOEFL).
  • رسالة دافع.
  • رسائل توصية.
  • الأوراق الرسمية المتمثلة بالشهادات الأكاديمية السابقة مع كشف الدرجات.

 

درجة البكالوريوس:

فترة الدراسة تكون من 3 إلى 4 سنوات حسب التخصص، يحتاج الطالب إلى اجتياز 120 وحدة على الأقل للحصول على درجة البكالوريوس

كما ويجب على المتقدم اجتياز امتحان اللغة الإنجليزية والحصول على شهادة معتمدة فيه

من أجل الحصول على قبول جامعي ليتمكن من الدراسة، وتختلف متطلبات اللغة من جامعة إلى أخرى.

درجة الماجستير:

يستغرق الحصول على درجة الماجستير بعد البكالوريوس من سنة إلى 3 سنوات.

تم تصميم برامج درجة الماجستير لإعداد الطلاب لممارسة المهنة.

تحدد هذه البرامج المتطلبات الفردية لامتحانات مستوى الماجستير، وتختلف من جامعة إلى أخرى.

تقبل معظم الجامعات الطلاب مرتين في السنة في شهري آب وكانون الثاني

ويجب على المتقدمين إثبات استعدادهم للدراسات العليا إذ أن القبول في درجة الدراسات العليا يتطلب درجة جامعية جيدة أو ما يعادلها في هذا المجال.

درجة الدكتوراه:

تنقسم الدكتوراه في سنغافورة إلى ثلاث مجموعات من الجامعات المحلية والجامعات الأجنبية ومعاهد البحوث

وتختلف مدة الدراسة من 3 إلى 5 سنوات.

هذه البرامج قائمة على البحث، ولا يحدد قبول الدكتوراه متطلبات موحدة بل تضع كل جامعة معاييرها الخاصة للقبول بما في ذلك المقابلات.

عموما، يحتاج الطالب إلى العثور على أستاذ مشرف قبل الدخول إلى الجامعة والحصول القبول.

 

المنح التعليمية المتوفرة للدراسة في سنغافورة

سنغافورة هي واحدة من أكثر الوجهات المرغوبة للطلاب من بلدان بعيدة وقريبة على حد سواء.

يتوفر عدد من المنح الدراسية في سنغافورة، وهذه المنح متاحة لمختلف البرامج ومستويات التعليم.

بعضها يكون مخصص لمنطقة أو بلد محدد حيث يتم تقديمها لمواطني مناطق معينة أو دولة معينة فقط.

 

منح حكومية:

منحة حكومة سنغافورة:

هي من المنح الكاملة التي تقدمها الحكومة في سنغافورة للطلاب الراغبين في الدراسة في أشهر الجامعات في سنغافورة

تفتح المنحة أبوابها سنويا للمتقدمين الراغبين بدراسة البكالوريوس، الماجستير، والدكتوراه.

 

منحة حكومة سنغافورة لطلاب البكالوريوس والماجستير:

المنحة مفتوحة للتقديم عليها من قبل الطلاب الدوليين في العلوم الطبية الحيوية

العلوم الفيزيائية و كافة فروع الهندسة، من الطلاب الجامعيين في السنة الثالثة أو الرابعة، أو طلاب الماجستير.

التمويل جزئي، يقتصر على راتب شهري بمقدار 1500 دولار. آخر موعد للتقديم في 31 آب 2020.

 

منحة حكومة سنغافورة للدكتوراه:

هذه المنحة عبارة عن تعاون بين وكالة العلوم والتكنولوجيا والبحوث (A * STAR)، جامعة نانيانغ التكنولوجية (NTU)

جامعة سنغافورة الوطنية (NUS), وجامعة سنغافورة للتكنولوجيا والتصميم (SOTED).

تندرج مجالات البحث في إطار درجة الدكتوراه بشكل عام تحت فئتين: العلوم الطبية الحيوية، والعلوم والهندسة الفيزيائية.

تغطي المنحة كامل الرسوم الدراسية لمدة 4 سنوات دراسية لدرجة الدكتوراه بالإضافة إلى راتب شهري قدره ما بين 2000 – 2500 دولار سنغافوري

تكاليف الطيران لمرة واحدة تصل إلى 1500 دولار سنغافوري، وتسوية لمرة واحدة في بدل قدره 1000 دولار سنغافوري.

آخر موعد للتقديم في 1 حزيران 2020.

 

منح من الجامعات بشكل مباشر:

تقدم العديد من الجامعات في سنغافورة منح جامعية

منها بتمويل جزئي ومنها كامل للطلاب الراغبين بإكمال دراستهم في سنغافورة

ويتم الإعلان عن هذه المنح والتقديم عليها عبر الموقع الرسمي للجامعة. من أهمها:

منحة جامعة سنغافورة الوطنية:

منحة دراسية ممولة بالكامل للطلاب من قبل حكومة سنغافورة متاحة للطلاب الدوليين

كما والسنغافوريين أيضا الحاصلين على مستوى أكاديمي ممتاز، والراغبين بدراسة الماجستير لمدة سنتين والدكتوراه لمدة 4 سنوات.

الكورسات التي تشملها المنحة:

جميع كورسات الطبية، الزراعة، العلوم، العلوم الاجتماعية، الهندسة، الرياضيات، دورات اللغة، الكيمياء

القانون، التمريض، الأعمال التجارية، ماجستير إدارة الأعمال، علوم الغذاء

 

دورات الصحة العامة والمجالات الفرعية ذات الصلة بها المتوفرة في منحة جامعة NUS لدرجة الماجستير ودرجة الدكتوراه.

تغطي المنحة كامل الرسوم الدراسية بالإضافة إلى تكاليف المعيشة، ومنحة بحثية

ومصروف شهري بمقدار 1500 دولار لطلاب الماجستير و2500 – 3000 دولار لطلاب الدكتوراه.

كما ويوجد جامعات أخرى تقدم العديد من المنح لمختلف الدرجات والمجالات مثل منح جامعة نانيانغ التقنية NTU

التي تقدم منحة برنامج النهضة الهندسية.

 

تكاليف الدراسة والمعيشة في سنغافورة

عند النظر إلى التكلفة في سنغافورة فإنها تعد أقل بكثير مقارنة بتلك في أمريكا أو بالمملكة المتحدة أو كندا أو استراليا.

إذ أن تكلفة المعيشة في سنغافورة تقل كثيرا عن هذه الدول.

 

التكاليف الدراسية:

تتراوح الرسوم الدراسية السنوية لدراسة الدبلوم بين 4500-1300 دولار، ولدراسة البكالوريوس بين 22000-44000 دولار

ولدراسة الدكتوراه بين 22000-36000 دولار للفروع الغير طبية وبين 36000-65000 دولار للفروع الطبية.

قد يتم أيضا تحديد الرسوم الدراسية لكل فصل دراسي ولكن من المثير للاهتمام أن بعض الجامعات لديها ثلاثة فصول دراسية في السنة (أي الفصل الدراسي أربعة أشهر!)

لذا يجب على الطالب أن يضع ذلك في عين الاعتبار عند حساب الرسوم.

 

التكاليف المعيشية:

عادة تكون تكاليف المعيشة في سنغافورة أكثر غلاء مقارنة مع وجهات دراسية أخرى في آسيا

وتتراوح بالنسبة للطلاب الدوليين ما بين 1000 و2500 دولار سنغافوري شهريا

والتي تختلف اعتمادا على نمط الحياة والدورة الدراسية والإمكانيات المادية ومصروف كل طالب.

وسطيا، من المتوقع أن تكلف تكاليف النقل والإقامة والطعام للطلاب الدوليين حوالي 8000 دولار سنويا

يمكن العثور على سكن بأسعار معقولة ويختلف اعتمادا على المنطقة ونوع الإقامة وعدد الأشخاص الذين تتشارك معهم السكن

وتكلف الإيجارات ما بين 500-1000 دولار سنغافوري شهريا.

 أفضل وأوفر الحلول

هو الحصول على سكن جامعي إذ تتوفر بشكل عام مساكن الجامعية ولكنها مطلوبة بشدة.

 

عادة ما يتم حجز مساكن الجامعة لخريجي الدوام الكامل وغالبا ما تعطى الأولوية لطلاب برامج البحث

أو أن هناك فترة زمنية محددة مسبقًا تكون مدتها عام واحد، والتي قد لا تغطي كامل مدة الدورة.

 

لذلك تتوفر بعض الحلول البديلة مثل استئجار شقة من شقق مجلس تطوير الإسكان (HDB)

والتي تعتبر بديلا أرخص للسكن الخاص حيث يمكن للطالب استئجار غرفة بأسعار تبدأ من 500 دولار سنغافوري شهريًا

أو شقة كاملة مقابل 1500 دولار شهريا.

 

بالإضافة إلى إمكانية اختيار النزل الخاصة التي تعد خيار جيد ولكنها تختلف في الجودة والمرافق بأسعار تبدأ من 400-1200 دولار سنغافوري

كما وأضف إلى الشقق الخاصة المستأجرة مباشرة من المالك، وهي الخيار الأغلى بأسعار تبدأ من 3500 دولار سنغافوري فما فوق.

 

ستؤدي المشاركة مع الطلاب إلى تقليل التكاليف بالتأكيد ويمكن توقع دفع حوالي 1000 دولار سنغافوري شهريا لكل شخص.

يوجد أيضا خيار الإقامة مع عائلة مضيفة، وهو عبارة عن استئجار غرفة ضمن منزل تعيش فيه عائلة محلية قد يتضمن وجبات الطعام والقيام ببعض الأعمال المنزلية.

يفضل الطلاب الدوليين هذا الخيار لأنه يساعدهم بشكل أو بآخر على الاندماج مع ثقافة البلاد وتحسين مهاراتهم اللغوية

لكن بالمقابل عليهم احترام قواعد المنزل والأخذ بالحسبان أنّه بالنهاية مجرّد ضيف.

 

تفتح بعض الأسر السنغافورية أبوابها أمام الطلاب الأجانب ضمن برامج تسكين الطلاب،

وتتيح هذه التجربة للطالب الدولي السكن ضمن جو عائلي والتمتع بالنكهة المحلية للمكان،

كن فإن طريقة الإقامة هذه تكلّف أكثر من غيرها فقد تصل من 1000 دولار إلى 1600 دولار في الشهر الواحد.

 

كما يمكن البحث في الجرائد المحلية هناك

بالإضافة إلى أن مكتب الطلاب الأجانب بالجامعة يساعد الطالب في البحث عن ساكن داخل أو خارج السكن الجامعي وفقا للميزانية.

كما يفضل أن يقوم بترتيب سكن مؤقت قبل مغادرة بلده مما تتيح له فرصة البحث عن سكن دائم يناسبه.

 

التسهيلات المقدمة للطلاب

تقديم الجامعات في سنغافورة للطلاب العديد من التسهيلات بما يخص استخدام القاعات

النوادي والمرافق الرياضية التابعة لحرم الجامعة التي غالبا ما تكون من دون أي تكلفة

بالإضافة إلى حسومات من قبل العديد من المطاعم والتي تكون مقدمة خصيصا للطلاب، وغيرها.

 

الرسوم الدراسية في سنغافورة قد تكون باهظة الثمن بالنسبة للطلاب الدوليين،

كما أن المبلغ الذي سيدفعه الطالب يختلف حسب الجامعة التي يقدم إليها بالإضافة إلى أنه يختلف من برنامج دراسي إلى آخر.

 

لذلك يتوفر لهم إمكانية التقديم للحصول على ما يسمى “دعم الرسوم الدراسية والتزام الخدمة”،

أي أنه يمكن للطلاب الأجانب في جامعة سنغافورة الوطنية وجامعة نانيانغ التكنولوجية

الذين يمكنهم تمويل أنفسهم ذاتيا اختيار دفع رسوم دراسية مدعومة

 

بمعنى أنه يتلقى الطالب الحاصل على دعم مالي مبلغ يتراوح من 5000 دولار سنغافوري إلى 40000 دولار سنغافوري (3700-30000 دولار أمريكي)

وذلك حسب مجال الدراسة، وهذه الخاصية ليست متاحة للطلاب الذين يتلقون أي نوع من المنح الدراسية.

بالإضافة لذلك كل البرامج مؤهلة للحصول على الدعم ويتم اختيارها بناء على احتياجات سوق العمل

لذلك يجب التحقق من موقع الجامعة الإلكتروني بعناية.

 

للتأهل, يجب على المتقدم توقيع اتفاقية تسمى التزام الخدمة (SO)

مع وزارة التربية والتعليم للعمل في الشركات التي مقرها سنغافورة لمدة ثلاث سنوات بعد التخرج بغض النظر عن مدة برنامج الماجستير الخاص بك

لذا تأكد من فهمك للشروط وأن لديك خطط للعمل في سنغافورة بعد إنهاء دراستك.

 

تأشيرة الدراسة في سنغافورة

للدراسة في سنغافورة، يحتاج الطلاب إلى بطاقة الطالب، كما ويحتاج بعض الطلاب إلى تأشيرة لدخول البلاد إلى جانب بطاقة الطالب.

بمجرد قبولك في الجامعة التي تختارها، ستقدم الجامعة نفسها طلب تأشيرة طالب.

مع ذلك، يجب على الطالب التقدم بطلب للحصول على تصريح طالب إلى هيئة الهجرة ونقاط التفتيش (ICA)

من خلال نظام التسجيل، والتسجيل عبر الإنترنت الخاص بالطلب (SOLAR)

قبل شهر إلى شهرين من بدء الدورة. يمكن للطالب الوصول إلى SOLAR

باستخدام التفاصيل المقدمة من جامعته بعد الحصول على قبول منها وإرسال:

 

  • تفاصيل جواز السفر.
  • عنوان الجامعة.
  • عنوان البريد الإلكتروني للطالب.
  • صورة بحجم جواز السفر.

 

بعد الوصول إلى سنغافورة، سيُطلب من الطالب زيارة هيئة الهجرة ونقاط التفتيش (ICA)

لجمع بطاقة الطالب الخاصة به، بما في ذلك رسوم قدرها 60 دولارا سنغافوريا

 

يجب الأخذ بعين الاعتبار إلى أنه إذا كان الطالب بحاجة إلى تأشيرة للدخول إلى سنغافورة

فيتعين عليه إكمال طلب تصريح الطالب من بلده. من ناحية أخرى

يمكن للطالب الذي لا يحتاج إلى تأشيرة لدخول سنغافورة التقدم بطلب للحصول على تصريح الطالب بمجرد دخوله بالفعل إلى البلد.

ملاحظة: بعض الجنسيات فقط يحتاجون إلى تأشيرة لدخول سنغافورة

لذلك يجب على كل شخص مقبل على التقديم للدراسة في سنغافورة التحقق من الشروط والاعتبارات الخاصة ببلده.

 

الإقامة والعمل في سنغافورة

يسمح للطلاب بالعمل بدوام جزئي لا يتعدى الـ 16 ساعة أسبوعيا ويمكنهم العمل بدوام كامل خلال فترات العطل الرسمية

لكن أولا يجب الحصول على تصريح للعمل خلال الدراسة عبارة عن ورقة موقعة من قبل الجامعة

تنص على السماح للطالب بالعمل أثناء دراسته

حيث توفر معظم المؤسسات التعليمية السنغافورية فرص للتدريب في شركات مختلفة كجزء من المنهج.

 

تقوم هذه الشركات بتوظيف المتدربين بعد التخرج

لذا إن كنت ترغب في العمل بعد التخرج عليك تقديم بعض الوثائق الرسمية

مثل تصريح العمل وشهادة تخرجك ومعدل درجاتك وشهادة خبراتك العملية.

 

إما إذا لم تجد عمل بعد التخرج مباشرة فهناك تصريح إقامة يتيح لك البقاء في سنغافورة لمدة عام للبحث عن عمل

وفور حصولك على عمل يتعين عليك تقديم الأوراق اللازمة والحصول على الموافقات الضرورية للبدء في العمل.

 

على الرغم من عدم وجود تأشيرات مخصصة للخريجين، إلا أن الطالب يستطيع الحصول على ما يعرف بإعفاء ممر العمل

وهو تصريح للخريجين بالعمل في الفترة التي ينتظرون فيها النتيجة الدراسية أو إتمام أوراق تخرجهم.

وهذا الخيار العملي ينطبق على مؤسسات تعليمية معينة مثلما توضح وزارة الطاقة البشرية السنغافورية.

بمجرد انتهاء فترة ممر العمل فإن الخريج يبدأ فى إتباع الإجراءات التقليدية للحصول على تأشيرة عمل لكي يتم قبوله للعمل فى سنغافورة.

 

في سنغافورة يوجد العديد من المجالات الوظيفية المطلوبة بشدة.

إذا كان الخريج متخصص في أحد تلك المجالات، فمن المحتمل حصوله على تأشيرة عمل في سنغافورة

سواء كان لديه عرض للعمل من إحدى الشركات أو لم يكن لديه

وتلك المجالات هي:

  • التصنيع.
  • الإنشاء والتشييد.
  • الرعاية الصحي.
  • التمويل.
  • تكنولوجيا المعلومات والإعلام الرقمي.
  • الـسياحة.

اضف تعليق